عن اليوم العربي لكفاءة الطاقة

تعد إجراءات كفاءة الطاقة من أفضل وسائل لتوفير الطاقة وتقليل الاستثمارات اللازمة لتأمين احتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومساعدة الدول العربية للحد من اعتمادها على واردات الطاقة أو على البلدان المستوردة للطاقة أو زيادة الصادرات للبلدان المصدرة للطاقة .

وعليه، أصدر المجلس الوزاري العربي للكهرباء في اجتماعه التاسع الذي عقد بمقر الأمانة العامة بتاريخ 22 ديسمبر 2011 م قرار رقم 147 والذي قُرر فيه اعتماد يوم 21 مايو من كل عام هو اليوم العربي لكفاءة الطاقة.

وفي 8 يناير 2013، أصدر المكتب التنفيذي في اجتماعه الثامن والعشرين الذي عقد في الدوحة القرار رقم 212 الذي كلف أمانة المجلس باستكمال الإجراءات المطلوبة وإعداد الأنشطة الرئيسية لليوم العربي لكفاءة الطاقة. كما تم تشكيل فريق للتنسيق مع اللجنة التحضيرية لمتابعة كافة القضايا المتعلقة بكفاءة الطاقة والاحتفال باليوم العربي لكفاءة الطاقة. وتم تكليف هذا الفريق أيضا بتقديم خطة إعلامية للاحتفال هذا اليوم.

وتتكون اللجنة التحضيرية من المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة ومشروع الأورو متوسطي لكفاءة الطاقة في قطاع البناءميد-إينيك، وأمانة المجلس الوزاري العربي للكهرباء. وقد تم تكليف اللجنة بمتابعة تنفيذ الخطة الاعلامية  لليوم العربي لكفاءة الطاقة  واستكمال كافة الترتيبات اللوجستية. ومن المقرر أن يعقد الاحتفال في 21 مايو من كل عام في مقر جامعة الدول العربية. ويهدف الاحتفال إلى التعريف بأهمية كفاءة الطاقة في الدول العربية لما لها من نفع اقتصاجي و اجتماعي وبناء شراكات وجسور التعاون في المنطقة العربية. كما سيتم عرض أحدث التطورات على المستوى الفني والأكاديمي في مجال كفاءة استخدام الطاقة خلال أنشطة اليوم